السبت 23/01/28

رائد محال للمعاش يكتب رسالة لزملائه الضباط

السلام عليكم ورحمة الله..

الاخوة الكرام في القوات المسلحة هذا الصرح الذي تمنيت ان اكون من جنوده والحمد لله كنت من جنوده حتى تم إحالتي للمعاش وهذه هي سنه الحياة.

وقد تجولت في وحدات الجيش السوداني من المظلات والدفاع الجوي والفرقه الخامسه واخيراً الخدمات الطبية، كما تجولت في مناطق عدة من اراضي هذا الوطن المعطاء شرقه وغربه وجنوبه، كانت اجمل ايام حياتي في الجيش.

ويكفي انني عاصرت رجال بمعني الكلمة، رجال لو كانوا مستمرين في هذا الجيش لكان الجيش أقوي جيوش العالم، مثل القائد عمرو ابوكدوك والقائد تاج السر جبارة وامثالهم كثر، وآخر القيادات كان سعادة اللواء صحه ادم سليمان.

اخواني الكرام الوطن أمانة في اعناقكم، لا تبخلوا علي ارض السودان الجريح ومواطنيه، جميعكم متابع احداث السودان واعلم انكم متألمون من دواخلكم ويكفي انكم وقفتم مع الشعب السوداني العظيم حتي الخلاص الذي تم من قبل الفراعنة السابقين وهذا واجب علي كل فرد في القوات المسلحة يمليه عليه شرف العسكرية

التحية عبركم لشعبنا العظيم المناضل ولكم كل التحية والتقدير والاحترام.

اخواني في القوات المسلحة السودانية اوصيكم واوصي نفسي ان لاتخذلوا الشعب السوداني، انتم امل خلاص الامة السودانية وجزاكم الله كل خير.

أخوكم

رائد معاش / ابوبكر عبدالله العالم

الدفعة 52

شاهد أيضاً

اجتماعات سيادية مع جبريل ومناوي

ببساطة

إبراهيم عثمان على الذين أيَّدوا قناعةً، أو صمتوا تواطؤاً، أو تفهَّموا محاباةً، أو عذروا تنزُّلاً، …